برنامج عناوين : يعرض يومياً الساعة 13:00 م
برنامج : الحدث يعرض من الأحد - الخميس الساعة 15:00 م
برنامج صدى الجماهير : يعرض الثلاثاء الساعة 09:00 م
برنامج الدكة : يعرض (السبت والاربعاء والخميس والجمعة ) الساعة 23:00 م
تويتر
 
الفيسبوك
مسابقة قناة عمان الرياضية
البث الحي
الأخبار

القوارب العمانية تواصل مسيرتها وتغازل المراكز الأولى في المياه الفرنسية

اختتمت فرق عمان للإبحار المشاركة في الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي...

المزيد
القوارب العمانية تواصل مسيرتها وتغازل المراكز الأولى في المياه الفرنسية
بعدما قطعت نصف منافسات طواف الإبحار الشراعي – اختتمت فرق عمان للإبحار المشاركة في الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي النصف الأول من جولات هذا السباق السنوي الذي يطوف عددا من المدن الفرنسية لستة عشر يوما، حيث ما زال الهدف المرسوم من المشاركة العمانية والمتمثل في الوصول إلى أحد المراكز الثلاثة الأولى ممكنا خاصة لفريقي «النهضة للخدمات» و«أي أف جي موناكو» بينما يركز الفريق النسائي «الطواف العربي للإبحار الشراعي» وفريق «عمان للإبحار» على اكتساب الخبرة وتنمية المهارات بمقارعة المحترفين المشاركين في سباق هذا العام. وقد اختتمت الفرق ثلاث جولات في الساحل الفرنسي التي بدأت من مدينة دنكيرك، تلتها جولة فيكامب، وآخرها جولة جولوفيل التي خلصت بتقدم قارب «النهضة للخدمات» الذي يضم البحّار العُماني المتألق عبدالرحمن بن يونس المعشري إلى جانب المحترف الأولمبي ستيفي موريسون والبحّار كوينتين بونروي إلى المركز الخامس من الترتيب العام بفارق ثماني نقاط عن فريق «جولفي» الذي يحل في المركز الرابع. صدارة فرنسية جاءت الصدارة بعد ختام الجولة الثالثة من الطواف بسيطرة فرنسية، ففي المركز الأول حل فريق «بيجافلور» الفرنسي يليه فريق «بوجولات» وثالثا فريق «ريسيو»، وحل الفريق العماني قارب «أي أف جي موناكو» في المركز السابع وسط محاولات كبيرة من قبل البحارة لمواصلة التقدم والاقتراب من المراكز الأولى. ويضم هذا الفريق البحّار حسين بن سعيد الجابري والبحّار المخضرم بيير بينك وكورنتين هورو، بينما تمكن الفريق النسائي من الصعود للمركز الثامن عشر في الترتيب العام ويضم كلا من البحّارة المتألقة ابتسام بنت سالم السالمية ومروة بنت سالم الخايفية وتماضر بنت يوسف البلوشية إضافة إلى ربّانة القارب أودري أوجيرو والبحّارة مايلن لميتر، أما فريق «عمان للإبحار» الذي يقوده أكرم بن عديم الوهيبي وهيثم بن سيف الوهيبي وياسر ين سالم الرحبي ورعد بن خميس الهادي فقد حافظ على ترتيبه في المركز الثاني والعشرين. أداء جيد لفريق النهضة كان قارب فريق «النهضة للخدمات» قد استطاع تقديم أداء جيد في افتتاح منافسات الجولة الثالثة من منافسات الطواف وذلك بعدما تمكن طاقم الفريق المكون من البحّار العُماني المتألق عبدالرحمن بن يونس المعشري إلى جانب المحترف الأولمبي البريطاني ستيفي موريسون والبحّار كوينتين بونروي من المحافظة على مستوى الأداء العالي الذي قدمه الطاقم في ختام الجولة الثانية التي أقيمت بشواطئ مدينة فيكامب، ليتمكن في ختام منافسات اليوم الأول من سباقات الجولة الثالثة والمقامة في شواطئ مدينة جولوفيل من الوصول إلى المركز الثالث في الترتيب العام للبطولة برصيد 48 نقطة متأخراً بفارق نقطتين فقط عن قارب فريق «سي إن سانت مكسيم» الفرنسي (صاحب المركز الأول) متصدر الترتيب العام للطواف. وفي الوقت نفسه، تمكن قارب الفريق النسائي «الطواف العربي» من إبهار الجماهير الفرنسية الحاضرة وتعزيز تقدمه في سلم الترتيب ليصل إلى المركز الثامن برصيد 43 نقطة، وذلك بعد أن أظهرت البحّارات العُمانيات إمكانيات وخبرات جيدة في إدارة دفة القارب الذي يضم كلاً من البحّارة المتألقة ابتسام بنت سالم السالمية ومروة بنت سالم الخايفية وتماضر بنت يوسف البلوشية إضافة إلى ربّانة القارب أودري أوجيرو والبحّارة مايلن لميتر. وفي الجولة الثانية من الطواف تعرض القارب لعطل فني في دفة القيادة مما اضطر الفريق لعدم المشاركة في سباق الـ40 ميلا الساحلي من الجولة الثانية الذي أقيم في مدينة فيكامب ليتدنّى ترتيب الفريق حتى المركز الحادي عشر، إلان أن عزم الفريق مكنهم من العودة بعد إصلاح القارب والمشاركة في بقية السباقات الساحلية القصيرة ليحلّ الفريق الآن في المركز السابع من الترتيب العام، وتعد هذه العودة القوية التي حققها فريق «النهضة للخدمات» مؤشرا جيدا على إمكانية تحقيق الهدف من المشاركة العمانية وهو الوصول إلى أحد المراكز الثلاثة الأولى بنهاية البطولة، تزامنا مع مرور عشر سنوات على «عمان للإبحار». أما فريق «أي أف جي موناكو» فقد تمكن أيضا من الصعود بعد أن حاز على المركز السادس في أحد السباقات رفع ترتيبه العام للمركز التاسع. أما الفريق النسائي «الطواف العربي للإبحار الشراعي» وفريق «عمان للإبحار» فكلاهما كانا سعيدين بالمحافظة على ترتيبهما في الإجمالي العام. أما في منافسات اليوم الأول من الجولة الأولى من الطواف فقد حجز فريق «النهضة للخدمات» المركز الثالث بمدينة دنكيرك في الساحل الفرنسي الشمالي، كما شهدت منافسات اليوم الثاني من المسابقة العديد من النجاحات من قبل القوارب العمانية حيث تمكن فريق «النهضة للخدمات» من الصعود للمركز السادس في الترتيب العام، بينما حلّ فريق «أي أف جي موناكو» في المركز الثاني عشر وجاء الفريق النسائي «الطواف العربي للإبحار الشراعي» في المركز السادس عشر، بينما حصل فريق «عمان للإبحار» في المركز الثاني والعشرين. وكانت منافسات اليوم الأول قد خلصت بحصول فريق «أي أف جي» على المركز العاشر في الترتيب العام، وحل فريق «النهضة للخدمات» في المركز الثاني عشر، أما الفريق النسائي فقد حاز على المركز الخامس عشر، وفريق «عمان للإبحار» في المركز الثالث والعشرين. تحد من نوع آخر قال البحّار العُماني المتألق عبدالرحمن بن يونس المعشري من قارب النهضة للخدمات ان الفرق العمانية أكملت الآن سبعة أيام من السباقات المتواصلة التي تنوعت من الساحلية ذات المسافات الطويلة وتلك القصيرة التي تعد بدورها تحديا من نوع آخر لأنها تتطلب كما كبيرا من التركيز والقدرة على المناورة. وأشار المعشري إلى سعادته بمستوى الفريق لحد الآن، وعلى الرغم من أن الصعود لمراكز متقدمة في الترتيب العام صعب إلا أننا نبذل كل ما لدينا للوصول إلى إحدى منصات التتويج خاصة وأن الفرصة ما زالت ممكنة. وتأتي مشاركة فرق عُمان للإبحار الأربعة في مسابقة الطواف الفرنسي تتويجاً للجهد والعمل الذي بذلته المؤسسة خلال السنوات العشر من تأسيسها وتعكس قدرة الفرق على خوض المنافسات الكبرى ومواجهة أحد أقوى وأكثر سباقات الإبحار الشراعي تحدياً في العالم، وكان فريق عُمان للإبحار قد تمكن من التتويج بالمركز الخامس في بطولة الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي خلال موسمي عام 2016 و2017م، ليتطور أداء الفريق خلال منافسات الموسم الفائت ويتمكن من حسم المنافسات في المركز الرابع، في حين ينصب تركيز طاقم الفريق في الوقت الحالي على تقديم مستويات أداء أقوى خلال منافسات البطولة القادمة واعتلاء منصة التتويج. وتضم قائمة الفرق المشاركة كلا من قارب فريق بنك «إي أف جي» موناكو بقيادة البحّار المخضرم وصاحب الخبرات الطويلة في مجال الإبحار الشراعي بيير بينك والبحّار حسين بن سعيد الجابري إضافة إلى البحّار كورنتين هورو، فيما يشارك أيضاً في الطواف أيضاً قارب فريق «النهضة» الذي يضم كلاً من البحّار المتألق عبدالرحمن بن يونس المعشري والبحّار كوينتين بونروي وبقيادة الربّان الأولمبي البريطاني ستيف موريسون، حيث سبق للفريقين أن قدما إمكانيات وقدرات عالية وأكدا استعدادهما الجيد للاستحقاقات القادمة، وذلك بعد مستويات الأداء القوية التي قدمها الفريقان في البطولة التي أقيمت في مطلع العام الحالي. وكان قائد فريق النهضة قد تمكن من الظفر بالمركز الثالث في بطولة الطواف العربي للإبحار الشراعي التي أقيمت بالسلطنة، فيما يشارك في البطولة أيضاً قارب فريق عُمان للإبحار والذي يضم كلا من البحّار أكرم بن عديم الوهيبي وهيثم بن سيف الوهيبي وياسر بن سالم الرحبي، إضافة إلى قارب فريق «الطواف العربي» النسائي، حيث يضم كلا من البحّارة المتألقة ابتسام بنت سالم السالمية ومروة بنت سالم الخايفية وتماضر بنت يوسف البلوشية إضافة إلى ربّانة القارب أودري أوجيرو والبحّارة مايلن لميتر. 42 عاما ويعدّ سباق الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي أحد السباقات العريقة في فرنسا، حيث أقيمت أولى نسخه في عام 1978م وتقام هذا العام نسخته الثانية والأربعون، أما فكرته فتتمثّل في إجراء منافسة للإبحار الشراعي تطوف فيها القوارب المشاركة عددا من المدن الساحلية الفرنسية لجمع نقاط في كلّ مدينة حسب قوانين لعبة الإبحار الشراعي، كما يتمثل أحد أهداف استقطاب المشاركين في إتاحة فرصة للهواة من ممارسي رياضة الإبحار الشراعي لخوض تحدّ ضد المحترفين واكتساب خبرة أكبر في هذه الرياضة حسبما تمليه اشتراطات السباق سنويا وحسب فئة القوارب التي يعتمدها المنظمون. وبمرور السنوات استطاعت استقطاب عدد من مشاهير الإبحار الشراعي من عدة دول أوروبية على رأسها فرنسا وسويسرا وبلجيكا وغيرها من بين المشاهير الفرنسي فرانك كاماس، وقد بلغ عددهم في البطولة منذ بدايتها وحتى هذه النسخة أكثر من 33 ألف بحار من مختلف دول العالم. الجدير بالذكر أنه استلهاما من فكرة الطواف الفرنسي، تنظم عُمان للإبحار منذ عام 2011م بطولة سنوية للإبحار الشراعي مبنية على نفس الفكرة تحمل اسم «الطواف العربي للإبحار الشراعي أي أف جي» وتطوف في مدن ساحلية اشتهرت بالإبحار منذ القدم، كما تتيح الفرصة للبحارة من مختلف أنحاء العالم لخوض المنافسة في أجواء معتدلة ومواتية. وقد أضفت عمان للإبحار صبغة سياحية لسباق الطواف العربي وذلك للتعريف بمقوّمات السلطنة بدءا بجمال السواحل الخلابة ومرورا بالمناطق الجبلية والسياحية التي تأسر الزائر وتجذب السائحين إليها. وقد انطلقت آخر نسخة من مسقط بمشاركة 11 فريقا تسابقت قبالة ساحل بندر الروضة، وتابعت بعدها المنافسة في ولاية صور، ومن ثم جزيرة مصيرة، وولاية الدقم، وأخيرا جولتها الأخيرة في مدينة صلالة، وقد كان انطباع المشاركين والمتابعين أن البطولة فرصة ثمينة للحصول على خبرة في الإبحار الشراعي خاصة وأنها تقام في فترة الشتاء التي تنقطع فيها تدريبات ومعسكرات الإبحار الشراعي في أوروبا، وثانيا هي فرصة لقضاء وقت ممتع في استكشاف الطبيعة الخلابة في السلطنة. تجدر الإشارة إلى أن الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي يتزامن مع سباق الدراجات الهوائية العالمي «طواف فرنسا» وهو السباق العريق الذي انطلق لأول مرة في عام 1903م، ويشارك فيه هذا العام 176 دراجا لقطع 21 مرحلة بإجمالي مسافة تصل إلى 3,480 كم في فرنسا. هذا التزامن يجعل المشاركة العمانية بأربعة قوارب في الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي مبادرة للترويج السياحي للسلطنة بشكل بحت خاصة مع الجماهير الحاشدة التي تتابع هذين السباقين، ومع مرور 10 سنوات على تأسيس عمان للإبحار فإن وجود أربع فرق دليل على أن جهود تأسيس فرق لخوض منافسات دولية بحجم الطواف الفرنسي يؤتي ثماره. وتنظّم هذين الحدثين المهمين مؤسسة «أموري سبورت» المعروفة بتنظيم الكثير من الأحداث الرياضية التي تستقطب المحترفين منها «طواف عُمان»، حيث تقوم بتنظيم الفعاليات بمستوى عالٍ من الاحترافية وإتاحة الفرصة للجماهير المتابعة للاحتكاك بالمتألقين في الرياضة.

رحلة هولندية جديدة .. وأكثر من عين ترصد العناوين الفنية

غدا يدشن مدرب المنتخب الوطني الأول أورين كومان مسيرته مع الكرة العمانية ...،

المزيد
رحلة هولندية جديدة .. وأكثر من عين ترصد العناوين الفنية
غدا يدشن مدرب المنتخب الوطني الأول أورين كومان مسيرته مع الكرة العمانية في حضور ثان له، فقد سبق أن قاد الأحمر في دورة ماليزيا الودية التي منحته في أول لقب له في مسيرته مع الكرة العمانية بعد أن فاز على أفغانستان في المباراة الأولى ومن ثم سنغافورة في اللقاء النهائي. طموحات كبيرة في جراب المدرب الهولندي وهو يخوض أول تجربة خليجية وعربية وآسيوية في عمره التدريبي بعد أن وقع عليه الاختيار ليكون خليفة مواطنه بيم فيربيك الذي ترجل عن منصبه عقب نهاية مشاركة الأحمر في نهائيات أمم آسيا 2019. تأتي مهمة المدرب الهولندي في ظل ارتفاع سقف طموحات الجماهير بعد النجاحات التي تحققت في الفترة الماضية بالفوز ببطولة كأس الخليج التي أقيمت في الكويت وتشكيل حضور إيجابي في نهائيات أمم آسيا وتقديم عروض قوية قادت المنتخب الوطني إلى بلوغ دور الـ16 للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته. ستراقب العيون مسيرة كومان في انتظار معرفة ما سيقدمه من إضافة جديدة في المستوى الفني للأحمر والتشكيلة التي يراها تمثل الخيار الأفضل للمشاركة في عهده وكذلك يترقب الجميع قياس نجاح خيار اتحاد الكرة وإمكانية أن يوفر الاستقرار للأحمر في مسيرته المقبلة التي تنتظره فيها تحديات مهمة أبرزها المشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقبل. لم تكن بدايات كومان مع الأحمر طويلة بل اقتصرت على دورة ماليزيا الودية التي لم يسبقها أي إعداد، ولم يكن له دور كبير في اختيار القائمة لأنه لم تكن لديه أي فكرة عن مستويات اللاعبين، وتولى المهمة مساعده مهنا سعيد لذلك ينظر إلى أن مهمته الحقيقية ستبدأ بداية من يوم غد بعد متابعته للدوري في الدور الثاني، والوقوف على مستويات اللاعبين وهو ما أتاح له فرصة اختيار الأسماء التي تم إعلانها قبل يومين للمشاركة في معسكر ألمانيا. يملك المدرب الهولندي حسب ما ذكره أفكارا جيدة عن الكرة العمانية وبصفة خاصة عن المنتخب الأول من خلال الاطلاع على المشاركات الأخيرة بجانب التقارير الوافية التي تلقاها من فيربيك، وهو ما يراه صورة مبدئية وتكتمل فصولها عبر المزيد من المشاهدة للدوري ولقدرات اللاعبين عقب العودة من ماليزيا، وتعد المشاهدة والمتابعة الأساس في عمله المقبل وستحدد بشكل كبير نوعية خططه وبرامجه في الفترة المقبلة، وسط ترقب جماهيري كبير ينتظر بشغف كبير ما سيقدمه المدرب الهولندي وإن كان فعلا يمثل الخيار الأفضل بين الخيارات التي طرحت لخلافة فيربيك. سيشكل معسكر ألمانيا الذي سيبدأ في السابع عشر من الشهر الجاري ويستمر حتى السادس من شهر أغسطس المقبل البداية الفعلية ليبدأ كومان في وضع بصمته التدريبية على الأحمر وتحديد أسلوبه وطريقة اللعب التي سيعتمدها في ضوء تقييمه لقدرات اللاعبين الفردية والجماعية. التوقعات تشير إلى أن كومان لن يبتعد كثيرا عن أسلوب مواطنه فيربيك الذي كان له دور في ترشيحه لهذه المهمة ولكنه في الوقت نفسه سيجتهد؛ كي يقدم طابعا خاصا به ويعبر عن شخصيته التدريبية وحتى يؤكد بأنه يملك القدرة على تقديم الإضافة التي تدعم قوة الأحمر وتضاعف من فرص نجاحاته في الاستحقاقات المهمة التي تنتظره ولا خيار فيها غير النجاح وتحقيق النتائج الإيجابية المرضية. تترقب جماهير المنتخب البصمة الهولندية ومدى قدرتها على إثبات نجاحها واكتشاف وجوه جديدة قادرة على أن تتحمل المسؤولية خاصة وأن مهمة العمل التي تنتظر المدرب صعبة، وذات شقين الأول خاص بتطوير ما هو متاح وموجود خلال الفترة الحالية، والثاني يتمثل في العمل على دعم خطة بناء منتخب جديد بمواصفات فنية عالية تضمن النجاحات وتحقيق النتائج الإيجابية في المشاركات الإقليمية والقارية والدولية. يدرك المدرب الهولندي أن وضعية المنتخب الوطني الراهنة تتطلب عملا كبيرا يحافظ على المكاسب الفنية التي تحققت في الفترة الماضية التي حصل فيها المنتخب الوطني على بطولة كأس الخليج الماضية بالكويت، وحقق أفضل ظهور له في نهائيات أمم آسيا 2019 بوصوله إلى دور الـ16 بعد أن كان في السابق يخرج مبكرا. الكرة تمرر للتو في ملعب المدرب الهولندي كومان والأنظار كلها مصوبة نحو الملعب الذي ينتظر فكره التدريبي عبر التدريبات وطريقته في مواجهة المنتخبات التي سينافسها في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022 وبطولة كأس الخليج المقبلة. ثبات في القائمة ولعبة الكراسي مستمرة شكل المدرب الهولندي في الفترة الماضية حضورا مستمرا في مباريات الدوري الذي يمثل القاعدة الأساسية التي يعتمد عليها أي جهاز فني في اختيار قائمة المنتخب. وركز المدرب بشكل كبير على متابعة الأسماء التي وجدت سابقا في القائمة، وشاركت في دورة ماليزيا الودية بجانب البحث عن عناصر جديدة وهو أمر جاءت ترجمته في القائمة التي اختارها لمعسكر ألمانيا وضمت 24 لاعبا ولم تخل من الأسماء المعروفة التي ظلت تشكل القاعدة الأساسية في القائمة، وشاركت في نهائيات أمم آسيا مع استمرار لعبة الكراسي بدخول البعض وخروج أسماء كانت تحجز مقاعدها في التشكيلة السابقة في مقدمتها الحارس الدولي علي الحبسي والمهاجم خالد الهاجري. إرث فيربيك واستراتيجية المستقبل يدرك المدرب الهولندي بشكل واضح نجاح مواطنه فيربيك وما ترك له من إرث وأرضية صلبة تمثل له تحديا كبيرا وفي ذات الوقت تمنحه دفعة قوية وتساعده في تجاوز صعوبات البدايات وخاصة التعرف على السلبيات. يدرك كومان أن أول الأهداف المنتظرة منه خلال مسيرته تطوير منظومة العمل الكروي وتحسين نتائج المنتخب وفق استراتيجية فنية تستهدف النجاح في الميادين الإقليمية والقارية والدولية خلال مدة عقده التي تمتد لموسمين. تقول السيرة التدريبية للمدرب الهولندي بأنه يتمتع بقدر جيد من الخبرات التي يحتاجها في عملية البناء التي تنتظره لتكوين فريق جديد بمواصفات تلبي شروط معادلة النجاح والتطور عبر مراحل سريعة. نجاح كومان في الوصول إلى فك شفرة هذه المعادلة يساعده بشكل كبير في كسب ثقة الشارع العماني، وسيحصل على دعم مطلق من اتحاد الكرة والجماهير والإعلام وهو ما سيحقق له أرضية صالحة للاستمرارية دون عقبات أو خلافات في فترة عقده. إن التفاؤل الذي أظهره المدرب يراه البعض مخيفا لأنه يسرب اطمئنان في الشارع الرياضي وفي حال حدثت أي نتائج غير إيجابية ستكون ردة الفعل قوية وستؤثر سلبا على المسيرة وتضع المدرب أمام ضغوط كبيرة؛ فالكرة لن تكون في ملعب المدرب وحده بشأن التكوين وبناء منتخب يحقق الطموحات لأن المسؤولية جماعية بين كل الأطراف المعنية التي يهمها الأمر وهو ما يتطلب إيجاد وسيلة تعاون وتواصل يقود لتكامل الأدوار وبلورة الجهود بما ينعكس خيرا وإيجابا على مسيرة الكرة العمانية والمنتخب الأول الذي يمثل عنوانها الرئيسي. الحماس والتعاون عناوين بارزة يقول بعض أعضاء الجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني عن المدرب الهولندي من خلال فترة العمل القصيرة التي جمعتهم معا بأنه يمتاز بروح التعاون ويملك الحماس الكبير ويرفع شعار الانضباط والعمل الجماعي ويستمع للآراء الأخرى ويعمل بمبدأ التشاور وهو ما اعتبروه لا يختلف كثيرا عن أسلوب المدرب السابق بيم فيربيك. وأكثر دليل يوضح حرصه على التعاون والاستماع لأعضاء الجهاز الفني هو حرصه على المشاركة في تقييم مستويات اللاعبين واختيار القائمة ووضع برنامج الإعداد للفترة المقبلة في المعسكر الألماني وبقية البرنامج حتى بداية التصفيات. لقاءات شبه يومية شهدت الفترة الماضية التي أعقبت المشاركة في دورة ماليزيا الودية سلسلة من اللقاءات بصورة شبه يومية بين المدرب الهولندي وطاقمه المساعد الفني والإداري من أجل التنسيق تمهيدا لبداية مرحلة العمل الجديدة في قيادة المنتخب الوطني. أبرز الموضوعات التي تمت مناقشتها في الاجتماعات تمثلت في وضع برنامج المرحلة المقبلة وضوابط العمل الفنية والإدارية. وذكر مسؤول في لجنة المنتخبات بأن الاجتماعات بين أعضاء الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول من الثوابت في العمل من أجل مزيد من التجويد والاتفاق على بعض العناوين الخاصة بخطط تأهيل اللاعبين وهو أمر يتجدد وتحدث فيه بعض الأحيان تعديلات تفرضها المتغيرات في تنفيذ البرامج. ميزانية كافية وفاتورة إعداد جاهزة ينظر مجلس إدارة اتحاد الكرة إلى المنتخب الأول بوصفه عنوان الكرة العمانية الذي يجب أن يجد جل الاهتمام والسعي لتوفير كل الإمكانات التي تساعد الجهاز الفني للقيام بواجباته كاملة، ويقود لطفرة فنية حقيقية تعيد الأحمر من جديد لأيامه التي شكل فيها حضورا رائعا في المنافسات القارية والدولية. ويحرص مجلس الإدارة على أن يوفر الميزانية الكافية التي تساعد الجهاز الفني على تنفيذ برنامجه الإعدادي من معسكرات داخلية وخارجية واستقدام منتخبات للتجارب الودية ودوما تكون فاتورة الإعداد جاهزة في ميزانية الاتحاد وتحت الطلب.

بداية قوية لمنتخب الكرة الشاطئية بثلاثية في الشباك المغربية

قدم المنتخب العماني لكرة القدم الشاطئية في بداية قوية في أولى مبارياته ....

المزيد
بداية قوية لمنتخب الكرة الشاطئية بثلاثية في الشباك المغربية
قدم المنتخب العماني لكرة القدم الشاطئية في بداية قوية في أولى مبارياته في بطولة أغادير الدولية الودية التي يشارك فيها، ونجح في تحقيق الفوز على البلد المضيف وحامل اللقب المنتخب المغربي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في مؤشر جيد لعودة الروح الانتصارية للاعبين. بدأت المباراة سجالا بين الطرفين، حتى تمكن ياسين الحداوي من تدوين الهدف الأول للبلد المضيف بركلة مقصية بعيدة سكنت مرمى الأحمر. ورد خالد العريمي بذات الطريقة على الهدف المغربي بمقصية أروع، وعادت المغرب للتقدم من جديد وهذه المرة عبر جزائية نفذها القائد ياسين الحداوي. وضغط المنتخب العماني بقوة على مرمى المغرب حتى تمكن نوح الزدجالي من التعديل إثر متابعته لتسديدة من زميله، وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة تمكن عيد بن عبدالله الفارسي من تدوين هدف الفوز ليحصد الأحمر أول الانتصارات. وسبقت مواجهة الأحمر مباراة الجزائر وهولندا وتمكن محاربو الصحراء من الفوز بثلاثية مقابل هدف وحيد. ويختتم أحمر الشواطئ مشاركته في البطولة بلقاء منتخب هولندا اليوم الأحد.

العربي بطلا والقادسية وصيفا في بطولة البشائر

توج فريق العربي بطلا في منافسات شجع فريقك بالبشائر إثر فوزه في المباراة .،

المزيد
العربي بطلا والقادسية وصيفا في بطولة البشائر
close
أدم – ناصر الخصيبي – توج فريق العربي بطلا في منافسات شجع فريقك بالبشائر إثر فوزه في المباراة النهائية على فريق القادسية بنتيجة 3/‏‏2 ونال القادسية وصيفا للبطولة وقد رعى الختام الذي أقيم على الملعب الرئيسي للنادي السيد محمد بن عبدالحميد بن يعرب البوسعيدي الرئيس التنفيذي لشركة عز العالمية بحضور أحمد بن محمد الحراصي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية وأعضاء مجلس إدارة النادي ورؤساء الفرق الأهلية بالنادي وجمع غفير من المشجعين والمتابعين من الفرق المشاركة. شهد اللقاء النهائي بين فريقي العربي والقادسية قوة وإثارة في المستوى والجماهير. فقد بدأ القادسية أولى دقائق مباراته بالهجوم ولكن العربي وقف صامدا أمام هذه المحاولات حتى تمكن العربي من الاستفاقة واستطاع أن يتحصل على ركلة جزاء إثر لمس الكرة ليد يونس بن علي الهاشمي تقدم لتسديدها عبدالله بن جعروف التوبي قائد فريق العربي و سددها على يسار مخلد الهاشمي حارس القادسية معلنا هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 25 ليتمكن بعدها القادسية من الرجوع في النتيجة عن طريق لاعبه عبدالمجيد الهاشمي من تمريرة زميله محمد بن حمود الهاشمي في الدقيقة 32. لتتبادل الهجمات بعدها ويضيف العربي هدف التقدم في الدقيقة 41 من رأسية مهاجمه محمد بن سعيد الريامي لينتهي الشوط الأول بتقدم العربي بنتيجة 2/‏‏1 أما الشوط الثاني فقد كان مغايرا، حيث بدأ العربي مهاجما لتعزيز نتيجته واستطاع مهاجمه محمد بن سعيد الريامي أن يسجل هدفه الثاني بالمباراة والثالث لفريقه من كرة استطاع أن يراوغ بها مدافعي القادسية ليواجه بها المرمى بتسديدة عانقت الشباك في الدقيقة 60 ،ويستمر الضغط الهجومي للعربي بفرص سانحة ولكنه لم يحسن استغلالها، وفي الدقائق الأخيرة حاول القادسية الرجوع إلى المباراة بعد تراجع العربي فاستطاع قائده أكرم السلطاني أن يقلص النتيجة برأسيته من عرضية زميله عبدالمجيد الهاشمي في الدقيقة 92 واستمر الضغط الهجومي للقادسية في الأربع الدقائق المحتسبة كوقت بدل الضائع لتعلن صافرة الحكم نهاية المباراة بتقدم العربي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين للقادسية. وبنهاية المباراة قام راعي المناسبة بتكريم أعضاء مجلس إدارة النادي السابقين وهم محمد الهاشمي وعديم الهاشمي وأيمن العاصمي والفرق الرياضية المشاركة بالبطولة وحكام المباراة والإعلاميين وتكريم اللاعبين الواعدين من الفرق الرياضية المشاركة، بالإضافة إلى تكريم أفضل إداري التي حصل عليها علي بن محمد الأغبري من فريق التضامن بمنح وهداف البطولة اللاعب محمد بن سعيد الريامي من فريق العربي برصيد 5 أهداف ومحمد بن حمود الهاشمي من فريق القادسية أفضل لاعب ومازن بن أحمد الوائلي من فريق التضامن بأدم أفضل حارس بعدها تم تتويج المركزين الأول والثاني، حيث توج العربي بالمركز الأول ونال درع البطولة والميداليات الذهبية ومبلغا ماليا وحصل القادسية على المركز الثاني والميداليات الفضية ومبلغا ماليا كما قدمت هدية تذكارية لراعي المناسبة.