انطلاق التمرين الاستراتيجي السنوي / صنع القرار 6/ بكلية الدفاع الوطني

انطلقت أمس، بمقر كلية الدفاع الوطني فعاليات التمرين السنوي الاستراتيجي «صنع القرار 6» الذي ينفذه المشاركون بالدورة السادسة من مختلف الجهات العسكرية والأمنية والمدنية ، بحضور عدد من الخبراء والمستشارين من الجهات العسكرية والأمنية والوزارات والهيئات الحكومية وهيئة التوجيه بكلية الدفاع الوطني. وقد رحب اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني مدير التمرين بالمشاركين ، وأكد على أهمية هذه المشاركة وضرورة التفاعل مع مجريات التمرين لتحقيق الأهداف المتوخاة، كما استمع الجميع إلى إيجاز عن البرنامج العام للتمرين قدمه العميد الركن محمد بن يعرب السيفي مساعد آمر كلية الدفاع الوطني. ويأتي التمرين الذي تستمر فعالياته حتى 4 من يوليو المقبل، تتويجًا للمعارف والمهارات الأكاديمية التي اكتسبها المشاركون في الدورة، وترجمة للمعارف النظرية ضمن خطة المنهاج العام للدورة ومقرَّراتها الأكاديمية الاستراتيجية المتضمنة أحدث تقنيات التدريب على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية. ويُعدُّ تمرين كلية الدفاع الوطني حدثاً مهمًّا ومحوراً أساسيًّا من محاور القيادة والتحليل الاستراتيجي، ويعتمد في المقام الأول على قدرات المشاركين بالدورة على الإلمام بالدراسات والقضايا الاستراتيجية ذات الصلة بمفاهيم الأمن الوطني، وإدراكهم لأهمية المصالح والأهداف الوطنية العليا، إضافة إلى معرفتهم بمنهجية العمل المشترك التكاملي في إطار المنظومة الوطنية الشاملة، لتوظيف أدوات القوة الوطنية بما يحقق ويحافظ على الأمن الوطني. ويهدف التمرين (صنع القرار 6 ) إلى إرساء قواعد فكرية ومنهجية استراتيجية لتحقيق مبدأ التعاون المشترك والتكامل بين مختلف الجهات الحكومية العسكرية منها والأمنية والمدنية، كما يهدف إلى التطبيق العملي والممارسة الفعلية لأدوات التخطيط الاستراتيجي في المستوى الوطني، والممارسة العملية لفنون ومهارات إدارة الأحداث والحالات الاستثنائية من المنظور الاستراتيجي. وأدلى اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني مدير التمرين بتصريح قال فيه : إن التمرين السنوي ( صنع القرار6) يعد أحد أهم المحطات الرئيسية في المنهاج العام للكلية، وهو أحد أهم التمارين على المستوى الوطني الذي حرصت الكلية على تنفيذه بمشاركة عدد من الخبراء والمستشارين من مختلف المؤسسات الحكومية، والذي يهدف إلى تحقيق العمل الوطني التكاملي المشترك فيما بينها في صنع واتخاذ القرارات الاستراتيجية على المستوى الوطني فيما يتعلق بالقضايا الوطنية والإقليمية والدولية وتأثيرها على الأمن الوطني، استنادا على الأسس والأدوات والطرق العلمية التي اكتسبها المشاركون بالدورة في مختلف العلوم الاستراتيجية ، حيث يقوم المشاركون بدراسة وتحليل وتقييم مجموعة من الأحداث والفرضيات التي تحاكي البيئة المحلية والإقليمية والدولية لتمكين المشاركين من ممارسة القيادة والسيطرة للوصول إلى صناعة القرار على المستوى الاستراتيجي، كما أن هذا التمرين يعد فرصة سانحة لتبادل الخبرات والمعارف والأفكار بين المشاركين فيه والخبراء ممثلي الجهات الحكومية، وأتمنى للجميع التوفيق في تنفيذ مجريات وفعاليات هذا التمرين. / العمانية /