البلديات الإقليمية تنظم ملتقى الفرص الاستثمارية للأراضي

نظمت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ملتقى الفرص الاستثمارية 2019م ستعرض خلاله تفاصيل للمواقع الاستثمارية البالغ عددها (10) مواقع موزعة على (9) ولايات بالسلطنة. رعى افتتاح أعمال الملتقى صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد الأمين العام المساعد للاتصالات بمجلس البحث العلمي وبحضور معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان ومعالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه وعدد من المسؤولين بالوزارة والمستثمرين من داخل وخارج السلطنة. وألقى المهندس عبدالله بن هلال الهدابي مستشار وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه للشؤون الفنية رئيس لجنة تنمية الاستثمار بالوزارة كلمة وضح فيها ان هذا الملتقى يأتي امتدادًا لدور الوزارة في تشجيع الاستثمار وتحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال نحو العمل المشترك في دفع عجلة التنمية والارتقاء بمستوى الخدمات البلدية والمائية بما يتوافق مع الاستراتيجية التي تنتهجها الوزارة في تحقيق المشاركة المجتمعية. وأضاف أن مسيرة البناء والتنمية ارتكزت في ظل باني النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- على مفهوم المشاركة المجتمعية بين مؤسسات الدولة ومؤسسات القطاع الخاص وإتاحة الفرصة أمام القطاع الخاص ليقوم بالمسؤولية والدور الوطني من خلال المشاركة في كل ما من شأنه المساهمة في رفعة وازدهار هذا الوطن العزيز. وأكد المهندس أن هذا الملتقى يأتي انطلاقًا من اهتمام الوزارة وحرصها على تحفيز المستثمرين للتقدم بأفكار ومشروعات استثمارية جديدة تسهم في الارتقاء بالخدمات إلى جانب دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز الاقتصاد الوطني مشيرًا إلى أن الوزارة تولي اهتمامًا خاصًا باتباع أساليب أكثر مرونة لتسهيل الإجراءات الخاصة بالاستثمارات والمستثمرين من القطاع الخاص، وتذليل أي صعوبات يمكن أن يواجهها الراغبون في الاستثمار في الأراضي التابعة لها والموزّعة على عدة محافظات بما يكفل مشاركتهم ويحقق العائد المناسب لهم. من جانبه قدّم حاتم بن سالم الدوحاني مدير دائرة تنمية الاستثمار بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه عرضا مرئيا استعرض فيه الفرص الاستثمارية المتاحة في الأراضي التابعة للوزارة .. كما تضمن العرض معدلات النمو الاقتصادي وأهم المشاريع الاقتصادية الرئيسية المنجزة في السلطنة مستعرضًا نماذج وأفكارا ومقترحات لمشاريع مناسبة للمواقع المطروحة للاستثمار. كما تضمن العرض المرئي تفاصيل للمواقع الاستثمارية البالغ عددها (10) عشرة مواقع موزعة في (9) ولايات بالسلطنة منها موقعان في ولاية السيب بمحافظة مسقط في كل من الخوض بمساحة (15884) م2 والموقع الثاني بالمعبيلة بمساحة (10501) م2 بالإضافة إلى موقعين في محافظة جنوب الباطنة في كل من ولاية نخل بمساحة (15000) م2 وفي ولاية الرستاق بمساحة (85166) م2 كما تضمنت المواقع المتاحة موقعا في ولاية شناص بمحافظة شمال الباطنة بمساحة (9000000) م2 وموقعا في ولاية البريمي بمحافظة البريمي بمساحة (100604) م2 وموقعا في ولاية عبري بمحافظة الظاهرة بمساحة (500000) م2 بالإضافة إلى موقع في ولاية إزكي بمحافظة الداخلية بمساحة (73624) م2 وموقعين في محافظة جنوب الشرقية إحداها في ولاية صور بمساحة (90000) م2 والآخر في ولاية جعلان بني بو علي بمساحة (32159)م2. وقال محمد بن سيف العامري مدير عام التخطيط والدراسات بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في تصريح له ان هذا الملتقى يأتي إطار رؤية ونهج الوزارة في أجل إيجاد شراكة مجتمعية من خلال طرح 10 مواقع استثمارية في تسع ولايات في مختلف المحافظات التي تشرف عليها الوزارة. وأشار العامري إلى أنه جاء اختيار هذه المواقع بناء على عدة مؤشرات منها اقتصادية واجتماعية وجغرافية وقربها من الخدمات والطرق الرئيسية مضيفا انه جاء تخصيص المساحات حسب السندات التي تملكها وزارة الإسكان وكذلك حسب استخدامات الأراضي مشيرا إلى ان هناك العديد من الفرص الاستثمارية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المشاريع. وبين انه سيتم خلال الفترة القادمة الإعلان عن طرح المزايدات على هذه المواقع سواءً للاستثمار قصير او طويل المدى. / العمانية /